تونس.. نقابة “الأمن الداخلي” تعلن عن “تحرك احتجاجي” وتحذر من مؤامرة

أعلنت “النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي” دخولها حالة انعقاد دائم، وتنفيذ تحرك احتجاجي ستعلن موعده لاحقا، وحذرت الوزير من “مؤامرة” تحاك ضدها.

 

واستنكرت “الهيئة النقابية الموسعة للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي” ما وصفته بـ “تخلي وزارة الداخلية عن واجبها في الدفاع عن حقوق وكرامة منتسبيها وعائلاتهم والتحريض عليهم خلال عرض مسرحي، وتوظيف الحادثة المذكورة لتشويه وترذيل المشهد النقابي الأمني”.

وحذرت الهيئة وزير الداخلية توفيق شرف الدين من “مخاطر مؤامرة تحاك في أروقة الوزارة ضدها بمشاركة حقوقيين وإعلاميين مأجورين وعدد من الأمنيين المعزولين نقابيا” وقالت إن خيوط تلك المؤامرة “باتت مكشوفة، وتهدف إلى تأليب الرأي العام تحت مظلة حرية التعبير لكسب شعبية ومناصرين وتهيئة أرضية ملائمة لتدجين النقابة”.

واتهمت الهيئة سلطة الإشراف بـ “انتهاج سياسة الترغيب والترهيب والتسويف والمماطلة وهرسلة (مضايقة) قيادات مختلف الهياكل النقابية الأمنية”، وقالت إن ذلك يهدف إلى “تكميم أفواههم وتركيعهم لتمرير مشاريع ومخططات سياسية”.

وفي ختام البيان أعلنت الهيئة “دخولها في انعقاد دائم وتنفيذ تحرك احتجاجي وطني أمام مقر الوزارة” وأشارت إلى أن الإعلان عن موعد ذلك التحرك سيُحدد في بلاغ قادم.

وقالت إنها ستتكفل “بالدفاع عن كل النقابيين والأمنيين المستهدفين والمحالين على القضاء ومجالس الشرف من أجل العمل النقابي”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: