الخميس , ديسمبر 3 2020
أخبار عاجلة

د.نادر نور الدين يكتب علي الفيس …..نتعلم من التجربة الهندية

تجاوز عدد سكان الهند 1200 مليون نسمة وتضم أعلى نسبة للأمية والفقراء في العالم وتتميز بأرخص أسعار في العالم للغذاء والخدمات، ومع ذلك فقد حققت الإكتفاء الذاتي من القمح وأغلب صنوف الغذاء، وتصنع جميع سياراتها وآلاتها وماكيناتها وتصدر إلينا مواتيير الري والآلات الزراعية والسيارات الصغيرة والكبيرة والأهم أنها تصنع موتوراتها، كما سيطرت على تصدير البرمجيات في العالم وصنعت القنبلة النووية والجيش القوي، ثم طورت وبعقول فقرائها طرق الري وغطت الترع بعدسات توليد الطاقة الشمسية فقللت بخر المياه من الترع المفتوحة وأمدت القرى المجاورة للترع بالكهرباء الرخيصة فحققت المنفعة المزدوجة، وطورت ريها وزاد إنتاجها ومنعت التلوث وإلقاء المخلفات والقمامة والحويانات النافقة في الترع وسيطرت على أسواق التقاوي في العالم عبر شركة “بيونير”!! وأنتجت الوقود الحيوي وأستثمرت زراعيا في شرق وغرب أفريقيا!! يعني لا نسبة الفقر ولا الأمية فارقة معاها زي ماهي فارقة معانا ومع أهل الثقة!!!
قدمنا للدولة كل المطلوب عن تحقيق الإكتفاء الذاتي وتطوير الري وإعادة الصادرات المصرية وإستغلال أراضي الإصلاح في إنتاج حاصلات التصدير غير الملوثة وإنتاج تقاوينا بأنفسنا … ولكن هيهات أن يستمع أحد! فأهل الهجص والقربى أولي!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: