الإثنين , نوفمبر 23 2020

جمال الجمل يكتب علي الفيس ….اللعب الأيام الجاية على أكثر من محور

عندكو محور أبو ظبي، و ده خلوه على جنب شوية
وعندكو مزنق السعودية / سوريا، و ده ملامحه هتبان في أبريل إذا جاء خادم الحرمين
وعندكو القضية 173 ودي مبارة الإثارة في الفترة الجاية
بصراحة الفكرة حلوة .. بس أنا خايف من التنفيذ
المقصود باللعبة اساساً مش اللاعبين المحليين في المجتمع المدني، رغم ان الأمر لا يخلو من مضاعفات جانبية غبية من إعلام الموالاة، ومن الأجهزة الحمقاء اللي تحت واللي مش فاهمة اصول اللعبة
لكن الهدف الأساسي من الدبل كيك (اللعبة المزدوجة) هو تخفيف هجمات اللعيبة الكبار المتحكمين في المجتمع الدولي، جنيف وملفات حقوق الإنسان، توصيات البرلمان الأوروبي، تصعيد الضغوط في قضية يوليو ريجيني
فهل تنجح مصر في المساومة، بعد أن ابلى الرئيس بلاء حسنا في حوار لا ريبوبليكا الإيطالية، وبرر تأخر التحقيقات بأن قضية اغتيال النائب العام لم تظهر فيها اية معلومات قبل 9 اشهر، مطالبا بالتأني ومتعهدا بالعدالة وجدية البحث عن القاتل، والأهم أنه لَوَّح بقصة اختفاء المصري عادل معوض في إيطاليا، كتهدئة لنبرة إيطاليا في الحديث عم جريمة ريجيني، وهي طريقة مساومة دبلوماسية يمكن وصفها بالعبارة الشعبية : لاتعايرني ولا أعايرك، أو جيب وأنا أجيب.. جيب المتهم في اختفاء معوض أكون جبت لك المتهم بقتل يوليوس
* عل فكرة حوار السيسي مع لاريبوبليكا موفق جدا، وكان مذاكر كويس،، تحية لمن أعد الإجابات وانتقى التعبيرات واأللفاظ، وحفظها للرئيس الدوغري الذي يميل للارتجال العفوي

– يعني.. أهو بدأنا نلعب بطريقة الكاتنتشيو ، بس الخوف اننا ما نستحملش الضغط، وما نعرفش نلعب على المرتدة فنحرز الأهداف في مرمانا نحن.. ربنا يستر

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: