الجمعة , نوفمبر 27 2020

اخلاء سبيل الظواهري

 

أخلت السلطات المصرية، 17 مارس سبيل محمد الظواهري، شقيق زعيم القاعدة أيمن الظواهري من السجن، مع استمرار التحقيقات في القضية المتهم فيها وهي الترويج لتأسيس “جماعة إرهابية”.

وأوقفت السلطات محمد الظواهري (64 عاما) في القاهرة، في أغسطس 2013، بعد أسابيع من عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو من العام ذاته.

ورغم صدور قرار قضائي بإخلاء سبيله في هذه القضية، في 23 فبراير الماضي، إلا أنه بقى محتجزا بسبب طعن بقرار المحكمة، قبل أن تقر المحكمة مجددا إطلاق سراحه.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية المصرية إنه “جرى إطلاق سراح الظواهري من سجن العقرب شديد الحراسة في جنوب القاهرة صباح الخميس (17 مارس )”.

وأكد ابن الظواهري المدعو عبد الرحمن، في اتصال لوكالة (فرانس برس)، الأمر، بالقول:”جرى إطلاق سراح والدي ووصل المنزل في ساعة مبكرة من صباح الخميس”.

وحرك القاضي دعوى جنائية ضد الظواهري للتحقيق في ما أثير على لسان الأخير بخصوص “الطائفة المنصورة”، وهو ما اعتبرته المحكمة ترويجا لإنشاء وتأسيس جماعة إرهابية بهذا الاسم.

وسبق أن أمضى الظواهري نحو 12 عاما في السجن، منذ أن تسلمته مصر من الإمارات العربية المتحدة في العام 1999، قبل أن تفرج عنه في مارس 2011 بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وفي مارس 2012، برأته محكمة عسكرية في القضية المعروفة إعلاميا باسم “العائدون من ألبانيا” وذلك بعد أن كانت محكمة أخرى دانته فيها، وأصدرت بحقه حكما بالإعدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: