الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

موسكو: اتهام روسيا بـ”تصدير” اللاجئين إلى أوروبا أمر سخيف

وصفت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية الخميس 17 مارس تصريحات وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاوراليك حول ضلوع روسيا في “تصدير” اللاجئين إلى أوروبا بأنها سخيفة.

وتوجهت زاخاروفا إلى زملائها في التشيك تعليقا على تصريحات رئيس دبلوماسيتها بأن الروس ينشطون في مساعدة اللاجئين من الدول الجنوبية للتسلل إلى أوروبا جوا وعبر الطرق الشمالية: “آمل أنه يتاح لوزارة الخارجية التشيكية مجرد فرصة لاستخدام الانترنت للاطلاع على إحصاءات وإدراك كم لاجئا ومن أية دول يصلون إلى أوروبا,  ويرجى أن تزوّدوا رؤساءكم بتقديرات إحصائية ما على الأقل أثناء تحضيرهم للمقابلات لعدم تكرار تصريحات كهذه”. وأضافت أنه من الواضح سخافة هذه الاتهامات.

وسبق أن قال زاوراليك في مقابلته مع “الصحيفة التشيكية” إن موسكو تصدر اللاجئين إلى أوروبا بكل الوسائل ولا تتورع حتى عن تهريب البشر بغية تصعيد الأوضاع المتوترة هناك، مضيفا أنه بعد إغلاق “طريق البلقان” والتوصل إلى الاتفاق بشأن اللاجئين بين تركيا والاتحاد الأوروبي سوف يضطر المهاجرون إلى البحث عن طرق بديلة غير مباشرة مثل التسلل إلى دول شمال أوروبا من روسيا. وذكر الوزير التشيكي أنه كشف ذلك خلال لقائه مع زملائه الأوروبيين مبررا بهذه التصريحات موقف بلاده الداعم للحفاظ على العقوبات المفروضة على روسيا.

وهذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها السياسيون التشيك سياسة روسيا تجاه أزمة اللاجئين، إذ سبق وأعلن وزير الدفاع التشيكي مارتن ستروبنكي نقلا عن وزارة الدفاع الهنغارية معلوماتها أن موسكو تتجاهل عمدا تسلل اللاجئين عبر حدودها إلى أوروبا دون تقديم أدلة على صدقية تصريحاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: