جمال أسعد عبد الملاك يكتب :نقطة نظام

انشاء مايسمى بنادى عيون مصر الكنسى برئاسة الانبا روفائيل وبحضور وزير الرياضة . على أن يشارك هذا النادى الطائفى فى الدورى العام . كارثة قومية وردة طائفية تمثل خطورة على الوطن وتكريسا للفرقة وتأكيدا للتشرذم وقسمة للوطن وإسقاطا للدولة المدنية ومحاصرة للمواطنة داخل أسوار الكنائس . واذا كانت الحجة أن الشباب المصرى المسيحى لايجد الفرصة فى النوادى العامة وذلك على أرضية دينية وطائفية. فهنا لايكون الحل هو التقوقع والمزيد من الهجرة إلى الكنيسة فنرى نادى الكنيسة ونادى الأزهر ونادى السلفيين والبروتستانت …الخ . فما هذا الهبل الطائفى؟ خاصة أن هذا الاسقف هو قائد لتيار رجعى متطرف ليس ضد غير المسيحية بل ضد الطوائف المسيحية بل ضد
القيادة الكنسية .
وما حكاية وزير الرياضة هذا ؟ ايه ياعم الوزير . هو بدل أن تشجع الشباب المصرى المسلم والمسيحي فى الانضمام والاندماج فى النوادى العامة ومراكز الشباب حتى تحدث اللحمة الوطنية الحقيقية والطبيعية رايح ياخويا تنافق هذا الاسقف وتسقط دورك الوزارى الذى يجب أن تحاسب عليه . افتحوا الابواب ادمجوا الشباب مارسوا الرياضة وكل الأنشطة فى حضن الوطن لا فى أحضان الطائفية والقسمة والتفتت . حمى الله مصر وحفظها وشعبها العظيم بعيدا عن الطائفية والمتطرفين والمنغلقين والمرضى النفسيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.