غوتيريش: القضاء على الأسلحة النووية سيكون أعظم هدية يمكن أن نقدمها للأجيال القادمة

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن القضاء على الأسلحة النووية سيكون “أعظم هدية يمكن أن نقدمها للأجيال القادمة”.

وفي كلمة له خلال الاحتفال باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية، حذر غوتيريش من أن “أي استخدام لسلاح نووي من شأنه أن يحرض على وقوع كارثة إنسانية، داعيا إلى ضرورة وضع نهاية “لعصر الابتزاز النووي”.

وشدد على أن فكرة أن أي دولة يمكن أن تقاتل وتنتصر في حرب نووية هي “فكرة مختلة”، داعيا إلى انتهاز اجتماعات الجمعية العامة باعتبارها فرصة لتشكيل مستقبل أكثر سلاما وثقة واستدامة.

وأكد أنه “لا يمكن أن يكون هناك سلام بدون إزالة الأسلحة النووية. لا يمكن أن يكون هناك ثقة. ولا يمكن أن يكون هناك مستقبل مستدام. دعونا نغادر اجتماعات الجمعية العامة هذه السنة بالتزام جديد بالعمل نحو مستقبل سلمي نسعى إليه جميعا”.

وحذر من أن الأسلحة النووية هي القوة الأكثر تدميرا على الإطلاق، وهي لا تجلب أي أمان “بل تجلب المذابح والفوضى”، مشيرا إلى أن الحرب الباردة قربت الإنسانية على بعد دقائق معدودة من الفناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.