المغرب ينسحب من ملتقى في تونس احتجاجا

انسحب وفد المغرب من “مخيم العدالة المناخية” المنعقد بمدينة نابل التونسية، احتجاجا على حضور عناصر تابعين لجبهة البوليساريو باسم منظمة إسبانية.

وأشار الجانب المغربي إلى “مندسين” بين المشاركين باسم منظمة إسبانية تحمل رمز NOVACT حاولوا تنظيم ورشة تحت عنوان “تغير المناخ تحت الاحتلال – الغسل الأخضر” على هامش الملتقى.

وأضاف البلاغ: “لما لهذا الموضوع من حساسية قصوى تمس الوحدة الترابية للمملكة، استنكر المشاركون المغاربة برمجة تنظيم هذه الورشة ضمن برنامج يوم الثلاثاء 27 سبتمبر الجاري، وقاطعوا جميع أنشطة المخيم، الشيء الذي اضطر الجهة المنظمة إلى إلغاء هذه الورشة من البرنامج”.

وأشار المصدر إلى أن المشاركين المغاربة في هذا الملتقى العالمي الذي يضم 65 دولة من 5 قارات وحوالي 400 مشاركة ومشارك، أكدوا أنهم لن يسمحوا لأي كان بأن يتطاول بأي شكل من الأشكال على السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمملكة، كما عبروا عن رفضهم لكل مساس بقضية الصحراء الغربية.

وقال المغاربة المشاركون في الملتقى في ختام البلاغ، “إننا إذ نجدد تشبتنا بثوابتنا الوطنية، نعلن نحن عن انسحابنا النهائي من المخيم، ونصر على تقديم الجهة المنظمة لاعتذار رسمي للوفد المغربي”.

هذا، وذكرت وكالة الأنباء الصحراوية أن وفد عن المجتمع المدني الصحراوي، سيشاركون في “مخيم العدالة المناخية” المنظم بتونس، إلى جانب ما يزيد على 400 مشارك يمثلون منظمات وجمعيات من مختلف دول العالم.

المغرب ينسحب من ملتقى في تونس احتجاجا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.