الكاتبة السورية ايناس الغزولي تكتب :”خيرَ زَاد”

خيرَ زَاد

ما هو الزاد ؟
هو ما نحتاجه في رحلاتنا وترحالنا ..
من مستلزمات ضرورية أساسية .. فيه قوْتنا ، فيه ما نحب وما نود ..
فيه ما لا نستطيع الاستغناء عنه ، وما لا تكتمل حياتنا-وأيامنا- دونه !

وما حياتنا سوى رحلة -ابتدِئت بولادتنا وستنتهي مبدئياً بموتنا لتستكمل
بعد موتنا التتمة بشكل آخر مختلف -..

وفي رحلتنا الحياتية والآخروية نحتاج زاداً أولياً .. زاداً نفيساً لا يصيبه العفن .. ولا تنتهي صلاحيته .. يستمر معنا في مسيرنا .. لا ينتهي قبل انتهاء الدرب ..

زاداً يوقد فينا الحماس والحب
زاداً يورثنا القوَّة حين نهمد ..
ويمنحنا الطاقة وقت الفتور ..

زاداً من نور ، لا من شمع يذوب و يحترق
لا من قنديل ينفد وقوده !
لا من مصباح عمله مرهوناً بتوافر الطاقة!

زاداً هو التقوى .. “وتزوداً فإن خير الزادِ التقوى”

آيةٌ قالها رب العالمين .. أن أفضل زاد يُعدّ هو : التقوى ..

هذا الزاد لا يؤخد أثناء الرحلة !
لابدّ أن نوضّبه قبل بدء المسير..
لذا تحري طريق التقوى .. واختيار الخيار الأتقى عند مبتدأ الطريق هو الخيار القويم .

و من المؤكد أنّك لم تتكبد مشقة حمله طوال المسير ليكون حملاً مستثقلاً عليك .. بل وضعته لأنك ستحتاجه أثناء رحلتك !

اعرف متى تحتاجه ..متى استخدامه !
إياك أن تجعله زاداً زائداً على عدتك وعتادك !

اجعل تقواك زادك ، فازدد منه ما استطعت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.