الدبيبة يدافع عن الاتفاقية مع تركيا: “لا يهمنا رأي الدول المعارضة”

دافع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، عن مذكرة التفاهم التي وقعتها حكومته مع الحكومة التركية، قائلا إن رأي الدول التي عارضتها “لا يهمه”.

وفي اجتماع لملتقى القيادات النسائية، قال الدبيبة: لا يهمنا رأي أي دولة عارضت الاتفاقية”، وأضاف أن ما يهمه هو الليبيون.

وأشار إلى أن المذكرة استغرقت عاما كاملا في دراستها، كي تخرج بلا أخطاء.

وتحدث الدبيبة عن ازدياد الطلب العالمي على الغاز، قائلا إن بلاده تملك كميات كبيرة من النفط والغاز، “وفي كل مكان: في الصحراء والساحل والبحر”، وأشار بشكل خاص إلى الاحتياطيات في البحر الأبيض المتوسط، وإلى وجود “مشكلة حقيقية مع بعض الدول”، وخاصة فيما يتعلق بجزيرة كريت.

وقال الدبيبة: “هذه المشكلة قائمة وسنطلب حقنا ولن نتنازل عنه” وأضاف أن حكومته تريد التعاون مع الدول والشركات الخبيرة “وهذا جزء من الاتفاقية”.

ثم استعرض الدبيبة مذكرة التفاهم الموقعة مع الحكومة التركية للتعاون في مجال الهيدروكربونات، وقال إنها مفاوضات استمرت عاما كاملا لمناقشتها، وتجنب الأخطاء فيها، والتوصل إلى توافق بشأن نقاطها.

وفي الكلمة التي نشرتها صفحة الحكومة عبر “فيسبوك” قال الدبيبة إن المذكرة تستند إلى الاتفاقية البحرية الموقعة منذ حكومة فايز السراج.

وقرأ الدبيبة أمام الحاضرين بنود الاتفاقية التي تؤكد ديباجتها على ضرورة تعزيز وتطوير التعاون الثنائي بين الطرفين في مجال الهيدروكربونات، وتبادل المعلومات والخبرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.