أخبار عاجلة

كانتْ الأرضُ كرةً….قصيده للشاعره إحسان المدني

كانتْ الأرضُ كرةً
دحرجَها الطفلُ الشاردُ
فنضجتْ وأصبحتْ بهذا الخرابِ
الطفلُ كان يفككُ فكرةً بعيدةً..
لم يدرِ كيف ينتشلُ الحجرَ القابعَ
خلفَ حزنِ أمِهِ
أو ذلك الشيء الذي يحملُه والدُه
خلفَ ظهرِهِ
الطفل عندما دحرجَ الكرةَ..
الكرة عندما صارتْ أرضاً..
الأرض عندما صارت خراباً..
كلُ هذا لم يُدرِه الطفلُ
مِن وجهِ أمهِ
يجمعُ الحلولَ لمعادلاتِهِ الفيزيائيةِ
مِن السقوطِ الحرِ إلى الجاذبيةِ
ينعطِفُ إلى ظهرِ أبيهِ
ما الذي يقوسُه بهذا الشكلِ ؟
هل للفيزياءِ يدٌ في ذلك ؟
أم أن حجرَ حزنِ أمِهِ السببُ؟!
الطفلُ الذي ركلَ الكرةَ لتصبحَ أرضاً
لم يركلْ تساؤلاتِهِ
إلى إجاباتِها..

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: