السبت , يناير 23 2021

محمد شمروخ يكتب ….”الفراعنة ليسوا أجدادنا”

من غير لدلدة وقلة أدب، قدماء المصريين لا يربطهم بالمصريين الحاليين أي صلات حقيقية لا على المستوى الحاري ولا العرقي ولا المعرفي، وظل تاريخهم مجهولا ومختلطا بالأساطير والمعتقدات السطحية والهشة حتى تم اكتشاف حجر رشيد وفك رموزه ونشر دراسات على أساس ذلك وهناك جدل كبير يحدث مع كل اكتشاف ولكن تاريخ قدماء المصريين انقطع تماما وأضاع طول الزمن والمصريون لغة وتراث هؤلاء الذين صنعوا حضارة وادي النيل ووردت على مصر نوعيات على مدى قرون من الشمال والجنوب والشرق والغرب ما بين غزو أو هجرات أشوريين أو فرس أو أفارقة أو يونان أو رومان أو عرب أو غيرهم وليس لعنصر أن يلحق نفسه بالقدماء المصريين تحت زعم العنصر لأن المصريين أخلاط من عناصر مختلفة عرقيا ولا يوجد عنصر إنساني اسمه العنصر المصري فهذا جهل وسخف.

يعنى

لو قلت إن المصريين القدماء هم أجدادنا المباشرون فأنت لم تكن تعرف من هم أجدادك حتى 200 سنة على الأكثر وكل علاقتك بهم أنك عشت على أرضهم ولو كان هناك شبه بينك وبين صورهم، فهناك شعوب أخرى غير تشبههم.

الموضوع أفضل من أن نكون نحن الذين ضيعنا تراث ولغة وحضارة هؤلاء العظماء الذين سبقونا على هذه الأرض ونهبنا ومازلنا ننهب آثارهم ونبيعها ونحن نفتخر بتاريخهم بكل بجاحة.

هل عاد وثمود أجداد أهل الجزيرة العربية؟

هل سبأ ومعين أجداد أهل اليمن؟

هل الوندال أجداد الأسبان والبرتغاليين؟

هل الجاليين أجداد الفرنسيين؟

هل المايا والأزتيك والأنكا أجداد الأمريكيين؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: