كتاب وشعراء

أحبك دون لقاء بقلم / الدكتوره أميرة ابراهيم

أحبك دون لقاء

ذات يوم عندما تطرقت إلي عالمي الخاص وأثناء حديثي مع
نفسي عندما زارها طيف الحب فقلت لها ألم تتعهدي لي بأنك لن تأمني لأي بشر ،فأجابتني إنه ليس كأي بشر إنه( توأم الروح) الذي طال انتظاره وحبيب القلب الذي طال لقاؤه
وأنه ليس كأي رجل بل إنه أقوي الرجال وقائدهم وأمير الرجال وسيدهم ،
فسرحت بخيالي كي اتأمل توأم روحي وأري ملامحه بقلبي قبل عيني .
فقلت لنفسي اذهبي وأخبريه بأنني بنيت له قصرا في قلبي وأطلقت عليه (قصر العشاق)ولن يسكنه احد غيرنا وبنيت جدرانه بهمس كلماته وزينت ألوانه بجمال ملامحه وفتحت أبوابه بنبضات قلبه
فاجابتني نفسي لقد سمع كلماتك بقلبه وشعر بها بروحه واصبحنا روح واحده في جسدين ونبض واحد في قلبين وهمس واحد في نفسين واحساس واحد في شخصين فتركت نفسي تذوب في عشقه وتسعد بقربه وتألف بحبه

وذهبت إلي روحي كي اتحدث معها عن توأمها وأخبرها بأنني بنيت له من روحي جسرا من الحب ليعبر جميع الحدود والاماكن وجعلت له روحي فيضا من العشق يفوق كل زمان ومكان
فمتي يحين موعد اللقاء فان قلبي مشتاق

فأجابتني روحي بأننا لم نلتقي وجها لوجه ولكن التقينا روحا بروح فانسجمت مشاعرنا وتلاقت ارواحنا ونبضت قلوبنا واصبحنا لبعضنا اجمل حياه

،فتركت روحي تذوب في عشق توأمها وتوجهت إلي عقلي كي اسأله ماهذا الحب الابدي الذي زار روحي فأسرها واصبح توأمها وزار قلبي فنبض بحبه وزار نفسي فأحيت بعشقه وزار لساني فنطق باسمه
فوجدت عقلي ادمن التفكير فيه ولن يتذكر سواه وكأنه أصبح الحياه لقلبي والعشق لروحي وايقنت بأنني أحببتك دون لقاء

وها أنا اليوم ياتوأم روحي اكتب إليك كلماتي وارسل إليك همساتي واهدي لك نبضاتي لتعرف بأنك الحب الابدي المنزه عن كل شئ حتي ولم نلتقي وجها لوجه فيكفي اننا التقينا روحا بروح

احبك دون لقاء

د.أميرة ابراهيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى