فيس وتويتر

ابراهيم أبو ليفه يكتب :حلب (اللقطة) لاخر قطرة

نجوم او شخصيات عامة او ما اتفق عليه الجمهور في اعتبارهم نخبة رغم اختلاف البعض في جدوى ما يقدمون في صلاح الناس..هؤلاء مازالوا يتسولون التريند ويدغدغون مشاعر مريديهم،لينالوا مزيدا من الاهتمام بعدما توارت عنهم الأضواء لقصر عمر مهمتهم وسخافتها بل تفاهتها..لم تنطل علي يوما شخصنتهم للولي الصابر المحتسب او المناضل الشجاع الأبي..اذن..لقد نلت ثواب الدنيا (قد قالوا) وهنيئا لك (التريند) والذي أصبح كلمة سيئة السمعة لكثرة انتهاكها من القوالون والمداهنون واصحاب التفاهات والعاهات..لا ترقص على جروحات الأمة وراجع سيرتك فقد تجد جهادك في غير محله…كي لا تتحق فيك آية الله.
{ ٱلَّذِینَ ضَلَّ سَعۡیُهُمۡ فِی ٱلۡحَیَوٰةِ ٱلدُّنۡیَا وَهُمۡ یَحۡسَبُونَ أَنَّهُمۡ یُحۡسِنُونَ صُنۡعًا }
[Surah Al-Kahf: 104]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى