عمر الحامدي يكتب :‏قضية شعب ومحنة أمة

 

دعوة جماهير الامة العربية التلاحم مع كفاح الشعب الفلسطيني المقاوم للأحتلال والدخول في معركة التحرير، والوحدة
______

على مدى 74 عاماً واجه الشعب الفلسطيني بكل شجاعة وتضحيه مقاومة الاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين ،ولكن ذلك تم ويستمر وسط غياب وعي قومي للامة العربية المهدده والمغزوة بالقوة العسكرية الإمبريالية الصهيونية منذ مؤتمر لندن 1907
وقد شهدت المنطقة وتاريخ العالم أن الغرب الإمبريالي الصهيوني يحتل الوطن العربي ويمنع وحدته واستقلاله وقد ترتب على ذلك القضاء على كل الثورات وحركات التحرر وعلى كل بوادر التحرر والوحدة والتقدم بما فيها ثورة 23 يوليو
وتم فرض اتفاقيات كامديفيد ومشروع الشرق الاوسط الجديد وقد أصبح العرب وجودا ومشروعا محل اجتثات وإنكار حتى أن أسم وطنهم أصبح ( الشرق الأوسط وشمال إفريقيا )
تزامن ذلك منذ بداية الألفية الثالثة بخطوات عدائية منها
– ‏ اتهام العرب والإسلام بالارهاب مرحبا بمارفي، ذلك منظمة التحرير
– شنت أمريكا الحرب على العراق 2003 وحلف الناتو على ليبيا 2011 .
– لذلك تم توظيف التخلف والتجزئة في إطار ما سمي ( بالربيع العربي ) .
– تم تجنيد الأنظمة ونخب التيار المتأسلم .
– في هذا الخضم لابد من أخذ كفاح الشعب الفلسطيني والمقاومة العنيدة وتضحيات الشعب الفلسطيني في اطاره التاريخي بما يمكن الامة العربية من تستعيد وعيها ومشروعها القومي الحضاري على طريق اعادة التموضع استراتيجيا على اساس التحرير والوحدة وفي المقدمة فلسطين .

ان هذه التضحيات المتصاعده للشعب الفلسطيني واقتحام الشباب للمقاومة بشكل يدعو للفخر ويرتاد عصر الجماهير في مواجهة الاستسلام وهو مايجب يتم تمثله على الصعيد العربي
– لكن للأسف خذلت الانظمة الشعب الفلسطيني وزاد الأستسلام للعدو وتم فرض اتفاقيات اوسلوبعد كامديفيد وقد انعكس ذلك على وحدة اداة الثورة الفلسطينية وهو ما يشهد به الواقع الان

واليوم والعدوالصهيوني مدعوما من، القوى الامبريالية الراسمالية يصعد عدوانه ويقتحم بجيشه الإرهابي والمستوطنين العنصريين بيت المقدس ونابلس وحنين وكل فلسطين ويقتل، شعبها بكل، الأسلحة
لابد من موقف ومنهج جديد للمقاومة فلسطينيا وعربيا على الاصعدة المختلفة
* في ضرورة استعادة وحد منظمة التحرير الفلسطينية واعادة بناء متطلبات المقاومةوحدويا لتحرير فلسطين
* ان تنهض الامة العربية بمسوولياتها في مجال التحرير والوحدة وصنع التقدم وذلك بأن يعاد تنظيم المقاومة الشعبيه العربية على اساس الوعي والارادة القومية وعلى الأمة العربية ان توظف هذا التقدم في التضحيه الذي، يقدمه الشعب الفلسطيني لاعادة صياغه المشروع القومي المقاوم في اطار مبادرة الحركة العربية الواحدة وطنيا وقوميا
وصولا لتأسيس الجبهه الشعبية القوميه

الترحم على أرواح الشهداء والتحية للمقاومة العربية ضد الامبريالية والصهيونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.