غير مصنف

عشر مقدسات للرجم للشاعر المبدع محمد السعداني

✓✓✓✓✓✓ عشرُ مقدساتٍ للرجم…✓✓✓✓✓

سبابتي الكافرة
حين أشركتْ بالوحدة
ومشت في غواية الوصل
فأشارت إليك
لِتُدْنيكَ وأنتَ بعيد…

عيني الضامرة
لما تَطَّهَرَتْ من دمعها
فانتحرتْ
لتغسل حزنكَ
أيها الشريد…

قلبي المريد
عربيد يشربني
فَيَنْقَعُني في المحو
لأسكرَ في صحوي
دون نبيذ…

سمعي
كافراً بدندنات اللغو
يأويك ضِدّاً
ويمجني عمدا
فأنزوي ولا أزيد…

ذاكرتي
سوطُ أسىًٍ
يدمن جَلْدي
ويعاندُ حظِّي
يدميني ولا أحيد….

جسدي
وجودٌ بلا دليل لِلتَّهَجِّي
يقرؤه العابرون بلغةِ الصمتِ
فَيُتَأْتِؤُونَ في حَدِّ الحب
ليصيرَ الفناء أكيد

روحي
فراشةٌ تلعن الضوء
وتصلي في محراب الفراغ
بدعاءِ الخشية
وقُنوتِ العبيد

نجواي
لغة عرفانية
تُؤَلِّه الصدى
وتُفَتِّقُ المدي
لأكونَ أنا بيتَ القصيد

أفكاري
طواحينٌ للتباربح
تعصر المكان والزمان
وتصلبني على لوح اللوم
لأكون دونكَ الشقي العنيد

مراياي
تعاويذ آيلةٌ للتقعير
تصنفني مسخاً
وتضعه على عرش التأويل
فَافْتِنَا بما تريد…

نفسي
مضمارٌ للجحيم
أمشيه حبواً
على شوك التمني
لكن دسر غدرك قدرٌ ووعيد….

الشاعر محمد السعداني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى