الأربعاء , يناير 27 2021

منار حسان تكتب ….أبناء النيل لطالما كانوا مفاجئين العالم بحضورهم ،

 مع وهن وضعف الدولة سياسيا تظهر علامات الضعف مترجمه في استخدام اوراق لتغطية جوانب الضعف التي تعاني منها الدولة المصرية علي مدي عامين متأثره بمناخ اقليمي عام من الانهيار في دول مجاوره ،،،،،

 فقد اخذت الدولة من الضعف ستار من اوراق يمكن ان تتلون حسب الاستخدام كأن يكون الاعلام والصحافه والرياضه والتعليم …..الخ
 واخطر ورقه هي الاعلام لانها كاشفه لكل الاوراق وتستخدم بشكل ممنهج للالهاء عن واقع الانهيار في الحاله العامة للدوله ،،،والحديث عن انجازات وخلافه أصبح من العبث ان يكون واقع اذ لا يمكن لانجاز دون ملامسة الناس له بشكل مباشر غير ان انجاز الدولة لاتشعر به سوي شريحه بعينها موجه لها كل الاصلاح والانجازات هي فقط من يعلو شأنها والغالبيه العظمي اصبحت تتلاشي شيئا فشيئا ،، ،
 دعونا نقول حتي مظاهر الحياة المدنيه بدا ايضا يختفي من كل مفاصل الدولة مستبدل بزي عسكري في لباس مدني ،،،،،
 يظل في الخلد تضحيات ابناء وزهور هذا الوطن من اجل تغير ملموس وحقيقي سعي له الكثير لكنه لم يتحقق ربما مازالت البدايه مستمره ومازالت القصه في المنتصف عهدنا بتاريخ الاولين ان الاستنساخ البطولي يمكن التكرار اجد ان الثوره الفرنسية هي الاقرب للاستنساخ التاريخي متمنيه حقيقة ابداع يخص ابناء النيل لطالما كانوا مفاجئين العالم بحضورهم ،،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: