كتاب وشعراء

صَبْرٌ جَمِيلٌ ……. بقلم// يوسف الكادي// التشاد

صَبْرٌ جَمِيلٌ،،

أيُّها الغائب عنا

أعلمُ لو كانَ الحظ بجانبك يوماً

لأزدآنت علىٰ رأسك ْتاج ملكاً إنما الحياةُ أردتكَ هكذا

 

وأعلم أن شئ جداً جميل هناكَ ينتظرك

يتلهّف و يعمل جاهداً ليرسم ابتسامتك ويحمل

عنك مشقّة الحياة…

أيُّها البعيد عن موطن البسطاء

لم تكن المعجزات بحوزتي ولا بإرادتك

كانتْ بيد الرحيم على قلبكَ واللطيف بأقدارك

و لو اطلعت على خيط من خيوط مستقبلك

لما أسعدك هذا الذي بيدك لما أرضاك هذا الذي بحوزتك

كل الأيامِ الحلوةَّ و الأفراح المؤجلة وجميع الأمنيات المتّكئة

وكل لحظات التعبْ الجميلْ لن تثمّن كما يجب إلاَّ بتوفيق ما

ولن تكونَ تلويحة يدك هيَ َالودآع الأخيرُ

هنآك كل ما هو جميل سيأتي على عجل

بإذن الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى