كتاب وشعراء

ثم سارسم قطارا للشاعر العراقي سمير كهيه أوغلو

ثم سأرسم قطاراً

حاولت رسمك يا منار
إحترت بالألوان القزحية
بأي لون أرسمك..
رسمتك أبيضاً فجاة
أبيضت عيناي من الأنوار
رسمتك أسودا فاحما
بقيت خاليا من النهار
رسمتك أزرقا سماوياً
أبحرت معك ..
سوف أرسمك كتاباً
أقرأك كل صباح و مساء
من الألف الى الياء
ومن إجتهاد كميائي واحيائي..
سأرسمك شجرةً مخضرة
أسقي قيلولتي قليلاً
وأغفو تحت ظلالك
حينما أتخيل أنثى في مرقص
سأشتاق إلى صدر مأواك..
سأرسمك وردةً مبتسمة
أشم عطرك كل صباح بدقة
وأفتح عينيك ورقةً ورقة
وأنت في ربيع الشرنقة
سأرسمك نهراً بلا أمواج
كي أروي ظمئي من عجاف النهار
وسفينة بلا مرساة وأبراج..
سأرسمك خارطة مفقودة
أتسكع بتضاريسك بليالي
سأرسمك منزلاً ألوذ بك فراراً
سأرسمك شفاه لكي اقبلك جهاراً
سأرسمك صندوقاً
وأرمي مفتاحك للمحيط
عندما يعثرون عليه
لا يقدرون السطو علي
لأنني أعيش بداخلك
ثم سأرسم قطاراً بداخل الصندوق
وأسافر معك للامكان..!

سمير كهيه أوغلو
العراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى