كتاب وشعراء

معطـف من زجـاج ….. أبو أيهم النابلسي// سورية

🚣 أبو أيهم النابلسي/سورية

 

معطـف من زجـاج

“” “” “” “” “” “” “” “”

أقـول لظلـي

تعـال معـي نتمشّـي قليـلاً عنـد حدود الأبـد

نمسـك بـالـوقت اذا سقـط الخيـط

نتـذكـر منحـدرات لنـا نـاطقـة

ونبصـر كيـف يكـون انتفـاخ الــرمـاد

وانتشـاء الهشيـم

ننتظـر المستحيـل يمـر قـرب غـرنـاطـة

يحمـل بعـض الحقائـق

وأشيـاء مـن رقصـات الأمـاني

يـدقُّ علـى بـاب غفلتنـا الارجـوانـي

فثمـة حـزن يجعـل العمـر ينضـج قبل الأوان

فتـركض وحدك بيـن المـرايا

ويتـوه الطـريـق

 

غـرنـاطـة اليـوم

حـافيـا يتجـوِل فيـها الـزمـان

يصـافـح مـن يعبـرون

تتمسَّـح فيهـم حجـارتـها الأمـويـه

وتسـألهـم عـن دمشـق وبغـداد

وكـل البـلاد التـي في عِـداد الـرعيّـه

هـل خـرجت مـن جيـوب الطـوائف والقبليّـه

هـل شفيـت مـن سعـار الـرعـاة وسوس الخشب

وهـل بـدات تكتـب بـالضـوء فوق المـواجـع

وتـرسـم كـالآخـريـن حـدود الأفـق

صَمَـتُّ ..

ومـا أصعـب الصمـت

قبـل البكـاء وبعـد البكـاء

فالكـون فوق عيوني متّشحـا بـالحـداد

واجهشـتُ مـن خـاطر حـارق

تـدحـرج منّـي حـد السمـاء

 

وقفـت وحيـداً

وكان الخـريف يهـز أغصـانـيَ الـذابلـه

يـلـوّح لـي أن كـأسيَ فـاض

ولـم يتبق اي مكـان

عليـك أن تحـرس النـار

وأن تتقلـب فيـها وتصبـح أعمـى

لكـي تتخلّـص من لعـنات الخطيئة

تـراوح بين الممكـن والمستحيـل

عنـدمـا تتهـرب مـن مـواجهة نفسـك

تمتـلي بـالفراغ والعقـد المبـرحـة

فتـؤلمـك الأمنيـات التي رافقتـك

كـل هـذا التعـب

فتبقى غريبـاً تسـافر من لامكان الى لامكان

وتـركـض مـن دون وعـي باتجـاه الـوراء

والخيبـة تمشـي معـك

وانت تمشي بهـا وتجتـر ذاتك

وحيـدا فظلـك لـن يتبعـك

فـي خضـم الضيـاع

لا شـيء يبقـي سعيدا سوى الذكريات الحزينة

وشـيء ضئيـل من الابتسامة

معبـأة بحـرقـة قلـب وكسـرة خـاطـر

 

هـامش //

العمـر لا يكفـي لأبـدأ مـن جـديـد

سـأظـل اقـرأ مـا تيسـر

سُـوَرَ الصبـر وضـوضـاء السـؤال

كيف يمضـي الـوقت ثلجـا واحتـراقـا ورذاذا

بيـن فقـدٍ وضيـاعٍ واحتبـاس

مـا تيسـر

مـن بقـايـا الـروح أو حلـم تكسـر

غرناطة /أسبانيا

٥ / ١٠ / ٢٠٢٣

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى