الأربعاء , يناير 20 2021

الوداع…..قصيده للشاعر عمر أولاد وصيف

……الوداع…

اودع الحياة..

اودع الدنيا الدانية.

والعمر…

والبلاد..

وماتبقي لي.
من خم العمر..
اودع الشارع..
والرفقاء والرفقات.
علي طرف المقصورات..
وقصور الخيانة..
والعمالة..
اودع الشارع..
من غم اللحظة العابرة.
لكان اجابني عن كل شئ.
وكان يهمس بالكلام..
اودع العالم..
والارض..
والوطن..
لكان باح لي باسرار الذين.
يغتسلن بماء وضوء القصر..
وبمائه المحفوف..
بالدم المنجمي.
بالفسفاط المرصع.
المصفد قي امواج القطارات.
وسكة الحديد..
اودع الشارع..
في اصابعي..
انتظار لرافدات.
علي شرفات الوطن..
اقول هي البلاد..
اقول هي الروح..
وعشب طيور جنوب البلاد..
قطار المسافر.
اقول هي البلاد.
وكف امي..
وقهوتي المرة.،
اقول هي الروح..
وكل الحرائق..
وخبزي المخمر..،
المهيا..
علي صفيح ساخن،..
لكل المجازر..
اذا اغتالني..
جلاد الشعب..
وقطيع اشعب..
اقول هي الدنيا..
يوم لك.
ويوم عليك.
فعلي الدنيا السلام…
اودع الارض….
اودع التراب.
اودع الغربة الذبلة.،
اودع البلاد..
ادل عليها…
الدم المنجمي..
وجرحي النازف..
وعمري المكابر..
والظماي.
هنا قوائم بداء.
الوحشة القاتلة.
كل حين.،
هنا مر الدم المنجمي..
اءا مر..
يجهز باطن الارض..
كي يقبر السنبن..
والعمر الذي مر.
هنا..
هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: