أخبار الرياضة

لشباب العالم من أجل لم الشمل في ختام مؤتمرهم بالقاهرة: رسالة من شباب مصر أعضاء مؤتمر الشباب القادة للأولمبياد الخاص

قام لاعبو الأولمبياد الخاص المصري المشاركون في أعمال المؤتمر الإقليمي للشباب القادة، والذى اختتم اعماله ، ومعهم وفود من 6 دول عربية هي الأردن ، لبنان ، المغرب ، البحرين ، عمان ، الامارات بإرسال رسائل قصيرة للعالم في الجلسة الختامية لمؤتمرهم والتي استمرت أربعة أيام شهدت مجموعة من الجلسات والمناقشات والورش ، وذلك عقب التدريب العملي الذى قام به معهم د. هيثم قاسم استشاري التطوير المؤسسي، ودعاهم الى كتابة رسائل قصيرة تنطلق من مؤتمرة لتحقيق شعاره والدعوة التي أطلقوها ( يالا يا شباب نلم الشمل )، وبعد أن شاركوا بالحوار والنقاش في جلساته

أجملت مروة رمضان مديرة برنامج القيادات الشابة الرسائل التي وجهها الشباب لأقرانهم سواء في المنطقة أو في مختلف دول العالم ، حيث قال الوفد المصري المكون من عبد الرحمن الموافي ، وشهد الموافي،ورحمة خالد ،وفاطمة البسوسي والدكتور طارق النجار مدير برنامج المبادرات في الأولمبياد الخاص المصري (عندما نعمل بمفردنا سوف نحقق أشياء صغيرة ، ولكن عندما نعمل معا سوف نستطيع أن نحقق أشياء كثيرة،
وقال الوفد اللبناني المكون من عبدالله فؤاد خليفة، ونضال عاطف الإبريق ،وحسين محمد حويلي فقد قال بأن)القيادة المتنوعة تحقق الدمج )، وقال الوفد الأردني المكون من أحمد ابو حلتم، عبدالله خليفة ،مالك اتكيدك(عندما نبنى مستقبل أقوى فنحن نحتاج الى أن المقومات التي نقوم بها كل يوم سوف تساعدنا ففي خلق المستقبل،
وأضافت مروة وكتب الوفد الإماراتي المشارك في المؤتمر والمكون من محمد الحمادي ، وخليفة الحمادي ،وعلي سيف (من الممكن أن نقوى الحياة لان نقدر على إحداث النماء والتنفيذ على أرض الواقع، وتضيف مروة من خلال استعراضها لما كتبه أعضاء الوفود المشاركة في المؤتمر بأن الوفد البحريني المكون من حكم العنيزي، ووئام أجور،وشام الأحمدي تعهد بالتواصل مع أقرانهم من الشباب وان يكونوا قائدين للبرامج التي تساعد في تحقيق الدمج. بينما بينما أرسل الوفد المغربي المكون من بكر الروداني، والمهدي المزوز،وياسين طاهري رسالة لشباب العالم فحواها (ما نقوم به في الحياة و نتركها خلفنا هو الذى يخلد) وكتب وفد سلطنة عمان المكون من فاطمة علي ، وشمس الاخزمية و مريم السعيدية (سوف نتعهد بأننا في يوم من الايام ستكون هناك مدارس وجامعات من أجل الدمج.
. وأنهت مروة حديثها بقولها ووعدت الوفود المشاركة في المؤتمر خلال الجلسة الختامية بأنها سوف تضع نصب أعينها تلك المقولات وسوف تسعى جاهدة الى تحقيقها ،وانهم في مؤتمرهم القادم سوف يقدمون أوراق عمل تكشف ما قاموا به على أرض الواقع من أجل تحقيق تلك المقولات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى