الإثنين , يناير 25 2021

عاطف درويش يكتب ….ترامب_مش_ترامب_وهو_جعان.

* ترامب يطلق 70 صاروخ توما هوك على إحدى القواعد الجوية السورية في المنطقة الوسطى…!!!
* هذه الصواريخ هي أقصى ما يستطيع أن يقدمه هذا الترامب” لهؤلاء الإرهابيين الذين يقولون عنهم (معارضة)…!!!
** ونتسأل :
_ أين كانت هذه الصواريخ والتي لم
تستخدمها امريكا في حربها على
داعش في سورية والعراق .؟!
#ما_علينا …!!!
#إنسى_ومتخدش_في_بالك ..!!
* نعود مرة تانية لموضوع ترامب والصواريخ ونقول بأن هذل “الترامب” لن يكمل هذه المسرحية الهزلية وسيكتفي بهذه الضربات لعدة أسباب من أهمها :
1_ تحسين موقف الإرهابيين التفاوضي بعد الخسائر التي لحقت بهم وبعناصرهم وأدواتهم الإرهابية .. ونتيجة للأنتصارات المتلاحقة للجيش العربي السوري على الأرض..!!
2_ إيجاد موطئ قدم لأمريكا في المفاوضات والتسوية السلمية في سورية بعد تقزم وتقلص الدور الأمريكي مقابل تعظيم الدور الروسي في الشرق الأوسط بشكل عام وسورية بشكل خاص ..!!
3_ توجية رسالة لروسيا بأنها ليست بمفردها التي ترسم السياسة والتسوية السورية ..!!
* هذه الضربات الصاروخية وإن كانت لها سلبيات وخسائر مادية .. فلها إيجابيات ايضا من أهمها : إن الدولة السورية ما زال متعافية وقوية عسكريا وسياسا .!!
* وما يحزن هو موقف ما يسمى ب ( الإئتلاف المعارض ) الذي هلل فرحا مرحبا بالضربات الصاروخية والعدوان على سورية .. وهو نفس الموقف الذي يتلاقى مع الموقف الإسرائيلي الذي رحب هو الآخر بهذه الضربات الصاروخية …!!!
* أما بالنسبة لهذا “الترامب” نؤكد بأنه لا يملك القرار.. وإنه دمية في أيدي النازيين الجدد ..!!
* ونؤكد أيضا بأن هذه الضربات لن تغير الواقع على الأرض .. ولن تؤثر في معنويات الحيش العربي السوري .. ولن تؤثر على القدرة القتالية للمقاتل السوري .. ولن تؤثر على الحالة المعنوية للبطل المقاتل السوري .. وإن ما حدث سيدفع الجيش السوري لزيادة مقاومته وقدرته القتالية .. ولن يؤثر على العمليات العسكرية القادمة بل سيكون حافز ودافع لتحقيق المزيد من الإنتصارات ..!!
*** وختاما …. نتسأل :
– ما هو موقف مصر الرسمي من هذه الضربات الصاروخية .. ومن هذا الإعتداء السافر على الشقيقة سورية ..؟!!
_ وهل ستدين مصر بأشد العبارات هذا الإعتداء الغاشم .. أم ستلتزم الصمت ..؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: