السبت , يناير 16 2021

حالة مستعصية….خاطره للشاعر أدال قنيزح

ببحور الشوق أغوص هائمة 

 تائهة مضطربة 

ونبضات القلب حائرة 
أهيم بك مسلوبة الإرادة 
فطيفك مالئ الكون نضارة
بالليل تأتيني…
ناسجاً قصيدة وردية
أصير لك كطفلة بريئة شقية 
وإن همسني حرفك همسة
أذوب بين يديك كزهرة ندية
تعزفني وتراً أتمايل كفراشة نارية
ترويني من شهدك حد النشوة 
أسقيك جنوني 
 وإن تناسيتني 
أصير لك كأفعى أفعوانية 
أنسى أنك معزوفتي الموسيقية
فلا تسألني من أنا ومن أكون 
فأنا لا أعرف كنه ذاتي 
أتكور وألتف على ذاتي 
علني أدرك تناقضاتي 
فحالتي جداً مستعصية 
فارشفني كما أنا…
غامضة 
بكأسي الشهد والمر 
فإن لامست شغاف قلبك 
رقصت بين حروفك بحرية
هيا ….. هات يدك
قد أدركت أني لك عاشقة 
أتأتي أم تتركني للضياع منسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: