السبت , يناير 23 2021

الوفد الصيني أنسحب من منتجع “مار-أ-لاغو” بعد 6 دقائق من بداية القصف الامريكي

لا يمكن لأي أحد أن يخمّن ما فعله وفد بكين والرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي ربما كان يشعر بالإطراء بعد استضافته في عشاء رسمي، الخميس، بمنتجع ترامب الفاخر.

فقد انسحب موكب وفد الرئيس الصيني من منتجع “مار-أ-لاغو” في الساعة الثامنة و51 دقيقة مساء (بالتوقيت المحلي)، أي بعد 6 دقائق فقط من بدء صواريخ “توماهوك” في ضرب أهدافها بالأراضي السورية، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة “غارديان” البريطانية.

وأطلقت مدمرتان أمريكيتان 59 صاروخا من طراز “توماهوك” باتجاه إحدى القواعد الجوية السورية، بينما كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يجلس مع نظيره الصيني شي جين بينغ فى مأدبة عشاء رسمية بمنتجع مار-أ-لاغو” بفلوريدا.

وكان هذا هو الاجتماع الأول بين الزعيمين، ولكن العشاء الذي كان من المفترض أن يكون بمثابة فرصة لإقامة علاقة شخصية جيدة بين الزعيمين الأمريكي والصيني ولإعادة تقويم العلاقات الثنائية بين بلديهما، خيمت عليه ظلال وتداعيات أكبر عمل عسكري يتم تحت رئاسة ترامب.

وقبل وقت قصير من بداية العشاء، اتخذ الرئيس الأمريكي قرارا بضرب مطار الشعيرات السوري، الذي يعتقد الجيش الأمريكي أنه “هو القاعدة التي انطلق منها الهجوم الكيمياوي الذي شنته القوات السورية على بلدة خان شيخون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: