الأحد , يناير 17 2021

صلاح السروي يكتب ….النفع الذى جاءت به هذه الضربة الغاشمة على سوريا

قالت العرب قديما : “رب ضارة نافعة”.
فما النفع الذى جاءت به هذه الضربة الغاشمة على سوريا ؟؟
 – أنها أوضحت حقيقة الصراع وحددت أطرافه, وهم الغرب الامبريالى ومعه اسرائيل وأذنابهما من العربان والترك فى مواجهة الدولة الوطنية السورية وحلفائها.
 – أنها أزالت الغشاوة عن أعين من كانوا يحسنون الظن بمن يدعون ب”المعارضة السورية”. فقد اتضح أنهم ليسوا أكثر من مرتزقة خونة لبلادهم وطابور خامس للامبريالية والرجعية العربية, ولاعلاقة لهم بشعارات الثورة والحرية .. التى رفعوها تضليلا وافكا, حينما صفقوا لضرب بلادهم وطالبوا بالمزيد.!!!!
 – أنها أكدت حقيقة من يسمون “عربا”, (وبخاصة الخليجيين والملكيين منهم) الذين اصطفوا فى العلن مع الاسرائيليين والترك ضد أبناء جلدتهم من السوريين (ومن قبل ذلك كان الموقف ذاته من العراق وليبيا واليمن)
 – أنها أوضحت بجلاء حقيقة الموقف الغربى الامبريالى الزائف من “الارهاب”. فهم الذين صنعوه على أعينهم . فلما عجز عن تحقيق مآربهم تقدم الأمريكان بأنفسهم (عبثا) لتحقيقها. وهم عاجزون الآن عن مواصلة عدوانهم بعد موجة الرفض الشعبى التى أحدثها الهجوم.
 – أن هذه الضربة قد أجبرت الروس, الذين تجرعوا الاهانة من الهجوم الصاروخى الأمريكى, الذى مر من فوق رؤسهم,على فتح كل مخازن السلاح المتطور لحساب الجيش العربى السورى, فأصبح موقفه أقوى ومناعته أصلب. 
 والنصر دائما للشعوب التواقة للعدل والحرية والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: