الأحد , يناير 17 2021

إليكَ أنتَ وفقط ……قصيده للشاعره سنا المومني

غيابُكَ فاقَ مقدرتي
فلا تعجبَ من إمرأةٍ
بين المسافة ووجع الغيابِ

لاترضى غير الجحيمِ بجنتكَ …..
أُحبكَ جداً …..
خُذني إليكَ حيثُ تكون
وانثرني حدَّ الجنون
بتيه شوقي ودلالي
على إمتدادِ قامتكَ …..
وأرسمْ بهوسٍ طلاءَ
أظافر أقدامي
بلون الوردِ كعادتكَ …..
وقلْ بأنّك مازلت تهواني
حبيبتكَ ، أنثاكَ ، دنياكَ
وزنبقة دهشتكَ …..
وتهجدْ على شفتيَّ
حتى يفوح سوسنها
بعشرِ اريج اصابعكَ
واسهرني حتى يغيبُ
وجه الليلِ ،
ويغيبُ معه شغب عطرٍ
مازالَ يروقُ لمهجتكَ ……

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: