الأربعاء , نوفمبر 25 2020

هاني إبراهيم يكتب أصعب تحدي أمام مصر في تاريخها هو اثيوبيا

اصعب تحدى يمر على مصر خلال تاريخها هو التحدى القادم من اثيوبيا تحدى يمتد من ازمة مياه لم يتم حسمها الى ازمة تتعلق بموقعها الجغرافى وافضليته على مدار التاريخ ، هو ان تتغير طرق التجارة العالمية وتقرر اثيوبيا ان تصنع ممر تجارى جديد وتتراجع مصر من جديد خلف دول ما كان لها ان تتقدم ويستمر الكابوس المظلم الذى امتد منذ ثلاثون عاما ونعانى من أثاره حتى الآن دون ان نحاول استعادة حقوق مصر فى استثمار مواردها والحفاظ عليها .
شركة ميرسك الدنماركية للتنقيب عن النفط قررت استثمار حوالى 365 مليون دولار للتنقيب عن النفط فى المنطقة الحدودية بين كينيا واثيوبيا وتضم اقليم بحيرة توركانا وتقدر الاحتياطيات النفطية المبدئية فى تلك المنطقة بحوالى 2.3مليار برميل نفط .
الشركة جزء من مجموعه تضم 5قطاعات من بينها واهمها قطاع الحاويات على مستوى العالم المرتبطة به حركة الموانىء المصرية وقناة السويس .
شركة بلاك رينو الامريكية منذ عام بدأت فى انشاء خط انابيب لنقل النفط من اثيوبيا الى ميناء جيبوتى بطول 550كم وبتكلفة 1.4مليار دولار تتحملها الشركة الامريكية بالكامل وهو جزء من مشروع خط انابيب القرن الافريقي ويتفوق على خط سوميد .
شركة صينية قامت بتنفيذ خط سكك حديد يربط اثيوبيا بميناء جيبوتى بطول يتجاوز700كم وبتكلفة تتجاوز 4مليار دولار يهدف لنقل الصادرات الاثيوبية وحركة التجارة الافريقية ويستفيد من خط كيب تاون التجارى المقرر تنفيذه بين كيب تاون والقاهرة وخط التجارة بين فيكتوريا والبحر المتوسط .

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: