وأضافت المصادر أن القوات السورية كانت قد نقلت طائرات من مطار الشعيرات قبل ساعات من تعرضها للضربة الصاروخية الأميركية، باتجاه مطار التيفور العسكري.

وتوعدت الولايات المتحدة الجمعة بتنفيذ عمل عسكري إضافي في سوريا إثر الهجوم الصاروخي الذي شنته على الشعيرات ردا على هجوم كيميائي تتهم واشنطن دمشق بتنفيذه في شمال غرب البلاد.

وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي خلال اجتماع لمجلس الأمن إن “الولايات المتحدة قامت بخطوة مدروسة جدا الليلة الفائتة”، مضيفة “نحن مستعدون للقيام بالمزيد، لكننا نأمل بألا يكون ذلك ضروريا”.