الثلاثاء , يناير 19 2021

حمدي عبد العزيز يكتب ….ماله علاقة بالضربة الأمريكية

 لدي قناعة بأن الإعتداء الأمريكي علي الشعب السوري الشقيق تم بتواطؤ ومباركة الطبقية لعربية المضادة لآمال الشعوب العربية في التحرر الوطني والتقدم نحو نهوض وطني يخلصها من التبعية للمراكز الإستعمارية

في الوقت الذي تتأكد فيه الشواهد علي إعادة إنتاج إمريكي لإصطفاف حقبة ثمانينيات القرن الماضي للبدء في تشكيل شرق أوسط جديد

ضرب سوريا لم يكن بعيداً عن هذا 
 وزيارات الرؤساء والملوك العرب الأخيرة للولايات المتحدة غير بعيد عن هذا

والذين راهنوا علي شخص ترامب عليهم أن يعيدوا حساباتهم علي ضوء 
 إعلان أمريكا عبر خطواتها الأخيرة عن تبدد الوهم الذي ساقه البعض عن انسحاب أمريكي من الشرق الأوسط 
أمريكا هي أمريكا 
 وهي ستخوض معاركها الأشرس من أجل إنقاذ الحلم الأمريكي الإستعماري للهيمنة علي العالم

والشرق الأوسط سيظل مسرح عمليات معارك محاولات الهيمنة الإستعمارية علي باقي العالم في ظل انعدام الإرادة لدي جميع الأنظمة العربية لعدم الإنجرار وراء المشروعات الأمريكية 
 وانتظروا ظهور معالم صفقة القرن المزعومة التي لن تخرج عن فكرة توسيع كامب ديفيد

واتساع رقعة الأنظمة العربية التي تفضل أن تكون نسبة 99% من أوراق اللعبة بيد أمريكا 
 وهذا هو الأقرب للإنحيازات المصلحية الطبقية الداخلية لقوي الهيمنة علي الأنظمة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: