الإثنين , يناير 25 2021

هاني مباشر يكتب ….قبل أن يبدأ ” الهري” و ” الفتي”..

قبل أن يبدأ ” الهري” و ” الفتي”..

لا يوجد عاقل ينكر وجود حملة ممنهجة و رخيصة و كاذبة ضد مصر..

لكن في نفس الوقت هناك..

تعامل المسؤلين لدينا مع الأزمات هو تعامل فاشل..

و لدي قناعة تامة..
بأن هناك في داخل الأجهزة المختلفة من يعمل ضد الدولة
و ليس لي الحق في القول أو الإدعاء بأن..
هناك مخلصين لهذا الوطن..
يحاولون و بشكل خرافي..
الوصول إلى حل الأزمات و المشاكل المفتعلة بأي شكل.. 
و من كان مقصرا أو من كان يشعل الأمر في أية مشكلة..
يحاسب بشكل عسير و قت الحساب..
لكن ما لا أفهمه و لا أستسيغه بأي شكل من الأشكال..
هو أن أجد ممن هم محسوبين علينا مصريين..
و يفترض أنهم مثقفين و اعلاميين و سياسيين..
وبدلا من أن ينتقدوا ويتحدثوا بالعقل..
“زايطين”ونفسهم تتهد على دماغ الدولة..
و يظلوا يبحثون عن أية غلطة أو هفوة ليقيموا الدنيا و لا يقعدوها
و إن لم يجدوا يفتعلوا هذه الغلطات أو يلتزموا بالصمت المريب..
و يضنوا حتى بكلمة دعم عابرة..
فقط اقول لهم..
لو كان خيالكم المريض يصور لكم أن هذه الأزمات..
سوف تسقط النظام أو “السيسي” الذي تعارضوه لتأتوا أنتم..
وقتها ها تتهد عليكم اولا و سترون ما الذي سيفعله الشعب بكم..
الذي يبدوا أنكم بحاجة ماسة الى دروس خصوصية لفهم تركيبتة..
فقد أصبح لديه قناعة تامة..
و نتيجة تراكمات على مدى الست سنوات الماضية..
أنكم المسؤلين مسؤلية مباشرة عن كل مايحدث..
بما تفعلون و دون أن تقدموا له شيئ إيجابي منكم على أرض الواقع..
“درس 25 يناير”
عندما فرح الشعب أن مبارك مشي و عندما وجد البلد فضيت..
و سلم الصدارة لوجوه و تيارات كثيرة تصارعت فيما بينها..
لا يمكن أن يحصل مرة أخرى..
الان هناك دولة وفيها مؤسسات..
اكيد فيها خراب وها نفضل وراه لحد ما يتصلح..
إنما إختزال الأمر في شخص “السيسي” أو النظام هايولع الدنيا..
البلد مش رئيس الجمهورية..
البلد شعب و حكومة وكلنا لدينا أخطاء..
الآن مصر في حالة حرب حقيقية..
إما أن تكونوا على قدر المسؤلية أو إنتظروا عقاب الشعب..
فياريت الكل يفوق و يفهم الكلام ده كويس..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: