الثلاثاء , يناير 26 2021

منار حسن تكتب ….مانعاني منه من انهيار في هيكل الدوله هو خيبات من صنع جهلاء بإدارة الازمات

 لاتدع احداث اليوم تنسيك ان مانعاني منه من انهيار في هيكل الدوله هو خيبات من صنع جهلاء بإدارة الازمات وبالتالي تعطيك من المبرارات للفشل مالايقنع العقل ولايتوافق مع الواقع ،،،،،،

 بصفتي عضو في حزب الدستور اعلن انني فشلت شأني شأن الجميع من النخب السياسية التي انساقت وراء اصلاح يراد به باطل والان حتي البديل الذي يراد ان يكون له دور أصبح غير مقبول ان يعمل في مناخ غير مؤهل سياسيا وسيكون عليه من القيود التي تمنع عمله ان يمرر ،،،،،هكذا يراد لنا اختفاء اي مظاهر مدنيه ونتجه الي الحل الامني لتمرير قرارت هى وضياع الدولة سواء ،،،،،

 مع كل هذا للاسف يدفع ابناء الوطن دماء بريئه غاليه دون ذنب يذكر ولاسباب غير مفهومه الا لصانع الحدث ومستفيدوه ،،،،،
 لن تكفي الكلمات للتعبير عن مايجول بخاطر الان من فقد لاني حقيقة لست مكانه ولن ادعي ابدا انني اواسيه في مصابه بنفس شعوره ،،،،لكن سيكون اخر ما استطيع التمني له بالصبر ،،،وعدم قبول العزاء الذي لطلما قدم ،،،،،
 لن يكون مطلب الفاعل هو الحل بل هناك خروج سياسي ان وجد هو الحل ليست كل الحلول امنيه علي الرغم ان المفاوضات التي تأتي بحلول مرفوضه ،،،لكن بشئ من التروي في التحليل ستضح ان الابرياء دائما هم دافعوا ثمن لما يراد ان يكون امر نافذ ، ،،،،
 هاتوا براهينكم التي تدعون لم يعد مقبول اخفاقات بالجمله الي حد السقوط ثم دافع ثمن الاخطاء شعب بأكمله ،،،،لم يعد مقبول ،،،،،
 حان الوقت لاستدعاء قوي الشعب المختلفه لادارة المرحلة والتي لم تختبر ابدا في قدراتها علي ادارة الدولة بشكل ممنهج وسليم تجنبا لانهياركم الكامل ربما هذا هو مخرجكم الوحيد قبل المشهد الاخير الذي أصبح حتمي ولامهرب منه ،،،،،
استدعوا حكماء الدولة ولابد من بينهم رشيد يستطيعوا تدبر الوضع وادارته ،،،،
 في نهاية الحديث لكم يامن فقدتم الغالي اليوم كل الصبر والسلوان ويامن رحلتم صعودا الي جنة كنتم طالبيها ،،،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: