السبت , يناير 23 2021

حمدي عبد العزيز يكتب …المجد لأرواح الشهداء المصريين

شهداء مصريون سقطوا في كنيسة طنطا وكذلك أمام الكنيسة المرقسية بالأسكندرية علي يد قتلة ومحرضون نعرفهم جيداً ، وهم أبناء الثقافة الوهابية العصابية البدوية النجدية التي تم تصنيعها في معامل أجهزة مخابرات المستعمرين وانتشرت انتشاراً سرطانياً في جسد العالم العربي والشرق الإسلامي وانتقلت إلينا عبر عصابة الإخوان المسلمين السلفية الوهابية ومرفقاتها السلفية الجهادية الدموية أوالدعوية التنظيمية الإرهابية التي تكمن كالفطريات السامة في الزوايا والمساجد والأحزاب والجمعيات الدينية

لاحل سوي المواجهة الشاملة في إطار نهوض وطني مدني يعيد صياغة كافة مستويات وهياكل حياتنا الإجتماعية والسياسية والتعليمية والثقافية للقضاء علي ثقافة القتل والتمييز الطائفي والتعصب والإستعلاء الديني والتكفير واستباحة دماء الناس باسم الجهاد من أجل أوهام الخلافة والإمارة أو ولاية الفقيه أو غيرها من أفكار أعراب صحراء نجد التي أعاد المتأسلمون الإخوان والسلفيون إنتاجها كمفخخات تهدد وحدة وسلامة وأمن الشعب المصري وتهدد بهدم دولته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: