الخميس , يناير 28 2021

حسناء بابل….قصيده للشاعر حيدر جميل

حسناء

جميلة اغرمت بها 

هادئةٌ 
خفيفةٌ
كاغاني فيروز 
متمردةٌ
وجامحةٌ 
لها سطوة اينما تكون 
هي حبيبتي
وانا حبيبها
كالقيصر انا
وبها مفتون 
لايعلمون ان الجمال 
من حسن خالقها 
صاغها درة على شكل بدر
متمم الى اخر الكعب شعرها
غنية في حسنها
فقيرة في كلامها 
راقية في مشاعرها
كفراشة عاشقة للورد
اينما حطت
نثرت عبيرها 
قلبي ودقاته لها
ينطق باسمها ليل نهار
دماء قلبي
تجري من اجلها
تسقي ورود وجناتها
اظمأ لاروائها 
ابكي لاسعادها 
 هي روحي وانا روحها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: