الأربعاء , يناير 20 2021

حمدي عبد العزيز يكتب ….حكاية مصرية

 المحمودية بلدة تقع علي النيل من جهة فرع رشيد وتبلورت كبلدة عندما شق محمد علي (ترعة المحمودية) وسماها باسم السلطان العثماني( محمود الثاني) لإن مصر كانت لاتزال حتي وقت افتتاح هذه الترعة (1820) ولاية عثمانية فاتخذت البلدة اسمها من هذه الترعة

وبعدها بستة وثمانين عاماً أنجبت في مطلع القرن القرن الماضي – لسوء الطالع – حسن البنا الذي أصبح فيما بعد مؤسساً للنسخة المصرية من عصابات الوهابية السلفية تحت اسم (جماعة الإخوان المسلمون) 
وبمعني أدق 
انجبت بلدة المحمودية أحد أهم مؤسسي الإرهاب والتكفير والقتل والإجرام المتأسلم 
 ولكنها أنجبت أيضاً ضحاياه

فبلأمس سقط واحد من أبناء المحمودية نفسها ضحية لما جنته أفكار حسن البنا الوهابية الأصل علي مصر والشرق الأوسط من هدم ودماء 
 ذلك هو ابنها البار الشهيد الشاب الرائد عماد الركايبي الذي استشهد وهو يؤدي واجبه في حماية اخوته المصريين الذين كانوا يحتفلون في كنيسة الأسكندرية بعيد السعف علي يد أحد القتلة من أبناء حسن البنا في عمل بطولي افتدي عبره مئات المصريين بعد أن احتضن هو بجسده الشريف القاتل المفخخ

المجد والغفران لروحه الطاهرة 
والصبر والسلوان لأهله وذويه وأصدقائه 
المجد لكل الشهداء المصريين الذين سقطوا أمس التاسع من إبريل 20177 كضحايا للعملين الإجراميين الذين استهدفا كنيستي طنطا والأسكندرية 
 المجد لكل الشهداء المصريين الذين سقطوا ضحايا عصابات الفاشية الدينية المتأسلمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: