جامعة الملك عبد العزيز تحقق المرتبة الخامسة عالميًا بمؤشر مبادرات المناخ

 

حققت جامعة الملك عبد العزيز المرتبة الخامسة عالميًا في مؤشر الجامعات الملتزمة بالعمل المناخي، بحسب تصنيف مؤسسة التايمز لتأثير الجامعات العالمية لعام 2022م، وذلك وفقًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتعزيز الأثر الإيجابي.

وأكد مدير مركز التميز لأبحاث التغير المناخي بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور مازن عسيري، أن تحقيق الجامعة مرتبة متقدمة في التصنيف يكشف اهتمام الجامعة بمجال الأبحاث المناخية والتغير المناخي ودراسات تقييم الأثر محليًا وعالميًا، وتطوير نموذج مناخي متميز بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030.

وأفاد أن المركز يُنشيء قاعدة بيانات مناخية على مستوى المملكة، من خلال استخدام أساليب التنبؤ المناخي قصيرة وطويلة المدى، مع تقييم إسقاطات نماذج التغير المناخي وتأثيراتها على المملكة، حيث يعمل ذلك على محاكاة المناخ المستقبلي لفهم التغير المناخي بصورة أوضح، وتقييم أثر ذلك على العديد من العناصر مثل الأمطار ودرجات الحرارة على المستويين المحلي والإقليمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.