استغل غياب الـ”VAR”.. حارس مصري يعترف بخداع الحكام في الكونفدرالية

كشف حارس مرمى نادي فيوتشر المصري لكرة القدم، محمود عبدالرحيم جنش، كواليس ركلات الترجيح أمام ضيفه بريميرو دي أوغوستو الأنغولي (3-2)، في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الأربعاء.

ونجح نادي فيوتشر في الظفر ببطاقة التأهل إلى دور المجموعات لمسابقة كأس الكونفدرالية، بعد تعادله مع فريق بريميرو دي اوجوستو (1-1) في مباراتي الذهاب والإياب ضمن دور الـ32 الثاني للمسابقة، قبل أن يرجح الفريق المصري الكفة لصالحه بركلات الترجيح، بفضل حارس مرماه جنش.

وقال جنش في تصريحات بعد نهاية المباراة: “في الحقيقة كنت أعلم بعدم وجود تقنية الفيديو، وتقدمت للأمام بشكل عفوي”.

واستدرك: “لكن إذا كان تقنية الفيديو متاحة في المباراة، كنا سنحصل على ركلة جزاء”، في لعبة شهدت اعتراضات كبيرة من لاعبي فيوتشر بعد التأخر بهدف في الشوط الثاني.

وأتم “تقدمت للأمام بشكل عفوي لكنها لم تكن مقصودة، وأعتقد أنني لم أتقدم بشكل مبالغ فيه كما يصور البعض”.

وأثار محمود عبدالرحيم جنش حالة من الجدل أثناء تنفيذ ركلات الترجيح، وبيّنت الإعادة تقدمه أمام خط المرمى عكس ما ينص عليه قانون كرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.