الأمن السوري يحيّد 24 مسلحا من “داعش” بدرعا واستمرار التسويات

تمكنت قوات الأمن السورية من تصفية 24 مسلحاً ينتمون لتنظيم “داعش”  خلال عملية خاصة قرب مدينة درعا جنوبي البلاد.

وأعلن ذلك اليوم الجمعة، نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اللواء أوليغ إيغوروف، مشيرا إلى أن “وحدات من أمن الدولة السورية استكملت عملية خاصة للبحث عن المسلحين المرتبطين بتنظيم داعش الإرهابي، وتحييدهم في منطقة درعا البلد التابعة لمدينة درعا”.

وبحسب اللواء أوليغ إيغوروف تم تطهير المنطقة وتفتيش أكثر من 300 مبنى وقتل 24 مسلحا واعتقال 24 آخرين، والعثور على ستة عبوات ناسفة وتفكيكها.

كما أوضح إيغوروف أن 21 عنصرا من التشكيلات المسلحة التابعة للمعارضة السورية قاموا بتسوية أوضاعهم.

وفي هذا الجانب تم تسليم 62 قطعة سلاح منها 50 بندقية هجومية و 12 قاذفة قنابل يدوية، فضلا عن أكثر من 8 آلاف ذخيرة.

وأضاف اللواء الروسي أن “العمل اليومي للهيئة لحل أوضاع المسلحين المتصالحين ونقطة استلام السلاح والذخيرة في منطقة درعا البلد مستمر”.

وفي سياق آخر، ذكر اللواء إيغوروف أنه في محافظة إدلب، أسفر هجوم بقذائف الهاون نفذه إرهابيون من منطقة معرة محوس، على مواقع للقوات الحكومية في نفس المنطقة، عن مقتل جندي سوري وإصابة آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.