الجمعة , يناير 15 2021

أحمد حسني رمضان يكتب ….رسائل مواطن متعوم

بعد ان تم تعويمى واصبحت اتلفت يمينا ويسارا كالمجنون باحثا لاهثا عن جزيرة امل او سفينة انقاذ او حتى طوق نجاة من امواج الغلاء تصارعنى ومن انياب قروش الفساد تفتك بى ، قررت ان اضع رسائلى فى زجاجه واطلقها لعلها تصل ………
الرسالة الاولى
الى عزيزى بلحه ……
ولكى لا اكون بدأت رسالتى كاذبا فأنت لست عزيز لدى على الاطلاق ولم اقابلك شخصيا الا مرة واحده كان اثرها كافيا الا اتمنى تكرارها ولكن قواعد كتابة الخطاب فرضت على اللفظ ولن اطيل اكثر فى هذا.
رسالتى اليك يا بلحه لا تحمل الكثير فلأننى من هواة التاريخ ودراسته فأن صدمتى فى بلاحتك لم تدم طويلا فاكم من ابلاح مروا فى تاريخ الدنيا ابتلحوا بلادهم ومنهم من كان ابلح منك.
لقد استوعبت بلاحتك وقضى الامر وعلمت اننى وقد تجاوزت الاربعين فأن الامل فى رؤيه حلم الوطن الحر القوى العادل العالم القادر قد اصبح نوعا من التبلح او الانكار المرضى للواقع وان الدعوة له ضرب من ضروب الانكار او التعريض .
وما جعلنى اكتب لك ليس طلبا لى ولا املا فى رضاك على  قد يستتبعه منصب او مكانه فأننى اضعف كثيرا من حضور مأدبتك الحافلة وستعاف نفسى احتمال رائحة الدماء التى تفوح من الكئوس وطعم اشلاء الوطن الذى تقدمه لضيوفك.
ما جعلنى اكتب اليك هو رجاء وحيد
لا تحرم اولادنا من الامل
اترك لهم ما يمكن ان يقاتلوا من اجله ليبنوا وطنا حرمتنا حتى من الحلم به
اترك لهم بعض الارض فلا تفسدها كلها
اترك لهم بعض الماء فلا تهدر النيل كله
اترك لهم بعض اثارنا ليعلموا انهم احفاد الفراعنه
اترك لهم بعض الكرامه فلا تهدرها تماما
اترك لهم الوطن غير مقسوم
اترك لهم بعض الامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: