الغلاء المعيشي في بريطانيا يطال الكلاب الأليفة بوتيرة مخيفة

تشهد بريطانيا في الوقت الحالي التبرّع بالمزيد من الكلاب لرعايتها في الجمعيات الخيرية، وذلك مع ارتفاع الأسعار الكبير الذي تشهده البلاد.

وفي تصريح لـ  Express قالت فانيسا وادون، التي تعمل في جمعية “هوب” الخيرية لإنقاذ الكلاب: “الوضع الآن لا يرحم. كل يوم، تصل إلينا الكلاب المشردة والمتروكة بمعدل ينذر بالخطر.”

في الوقت نفسه، تشير Express في مقالها إلى أن عدد الحالات التي يقوم فيها أصحاب الحيوانات الأليفة بتقديمها  على أنها بلا مأوى كي يتم اصطحابها إلى مأوى، أصبح أمرا أكثر تواترا.

وفي المقابل، فإن الرغبة البحتة والاستعداد لأخذ الحيوانات للتربية تتراجع.

يشار إلى أنه وبعد بدء العملية الخاصة في أوكرانيا، صعّد الغرب من ضغوط العقوبات على موسكو، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الكهرباء والوقود والمواد الغذائية في أوروبا والولايات المتحدة.

وفي السياق، صرّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن سياسة احتواء روسيا وإضعافها تعتبر استراتيجية طويلة المدى بالنسبة للغرب، مبينا أن القيود المفروضة وجّهت ضربة خطيرة للاقتصاد العالمي بأكمله.

وأضاف في هذا الجانب:”الهدف الرئيسي للولايات المتحدة وحلفائها هو تدهور حياة الملايين من الناس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.