السبت , يناير 23 2021

أنت والأبراج….قصيده للشاعر حسين الغزي

أنت والأبراج

لأن المساء يُجرح سكونه
إذا اعتلى القمر كُرسي السماء
ومر طيفكِ قبل أن يُعلن

لحظة اللقاء
لأن النجوم اختارت
ان ترصع تاجك 
فكنت أول الأميرات
وآخر الاميرات
سر الضياء في ليل
كان ميلاد الوعد
الأبراج مساكن النجوم
ولعبة العرافات
وحدها جاءت لتفكك الألغاز
نَظَرتْ في عينيك ..قَرأتْ
وحلقَ بصرها في السماء
قالت : ما عاد ايلول نذير شُؤم
ستورق بحدائقك الاغصان
ستجنينَ بيدك من الكرم الثمر
ستتحدينَ مواعيد الحصاد
انتظري سيكون للفرح أُغنية
في أواخر الصيف
تغرد الطيور على الأفنان
لن تُعلن هجرتها هذا العام
ستَحضرُ عُرسك وستبني
على شرفاتك لها وطن
سيكون الحزن آخر الفصول
في كتابٍ
تقصَّدتِ ان تمحي عن دفته العنوان
قدرٌ كَتَبَ صفحاته
تاريخ الاحداث
الأماكن والاشخاص
لحظات الفرح
ملح العين يغسل خجل الخد
انتظري سيأتي فارس الحكايات
وسيُتوجُك اميرة الاحلام
بيدك ستكتبين أول فصل
في كتابك الجديد
رحلتي الى السعادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: