مصر.. أول تعليق من أسرة الشاب الذي وثق لحظة محاولة انتحاره من أعلى قلعة محمد علي

قال محمد مجدي، نجل عم الشاب المصري الذي حاول الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى سور القلعة بمنطقة مصر القديمة، إن الشاب مصطفى بخير والآن يتلقى العلاج داخل أحد المستشفيات بمنطقة المعادي.

وأوضح مجدي أن مصطفى تعرض خلال الفترة الأخيرة إلى بعض الأزمات النفسية في حياته تسببت في تكوين ضغط شديد عليه، وكانت السبب وراء تفكيره في الانتحار والتخلص من حياته.

وتابع مجدي أن والده ليس له علاقة بواقعة تفكير مصطفى في الانتحار، “دائما بنشوفه هو الداعم والسند لمصطفى، والناس كلها بتشهد بكدا”.

وكان أحد الأشخاص يدعى مصطفى نور، نشر في  صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لحظة محاولة انتحاره بإلقاء نفسه من أعلى سور القلعة بمنطقة مصر القديمة التابعة لمحافظة القاهرة.

وأوضح الشاب في بثه المباشر على فيسبوك، أنه حاول الانتحار من قبل من أعلى برج القاهرة في منطقة الجزيرة وسط القاهرة، لكنه فشل نتيجة الشروط الأمنية لصعوده برج الجزيرة حيث يجب أن يكون برفقة شخص آخر، فقرر الشاب الذهاب إلى القلعة وإلقاء نفسه من أعلى سور القلعة على حسب وصفه في البث المباشر، قبل إلقاء نفسه.

وتابع الشاب أن والده هو السبب في واقعة إقباله على محاولة الانتحار، قائلا: “مش مسامح أبويا هو اللي وصلني لكدا”. وألقى نفسه من أعلى سور القلعة بمصر القديمة، وتم نقله إلى المستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.