الدبيبة: تلقينا تقريرا ”مفبركا” حول اغتيال الرئيس التونسي

قال رئيس “حكومة الوحدة الوطنية” الليبية عبد الحميد الدبيبة إنّ جهات أمنية تونسية بعثت رسالة إلى السلطات الليبية، تقول فيها إن مجموعة من تونس قادمة لاغتيال الرئيس قيس سعيّد.

وفي حوار مع إذاعة “موزاييك” التونسية أضاف الدبيبة من العاصمة طرابلس: “اتضح لاحقا أن التقرير مفبرك” من أحزاب لم يكشف عنها، وقال إن هدفها زرع الفتنة بين البلدين.

جاء كلام الدبيبة خلال رده على سؤال بخصوص تصريح سابق له تحدث فيه عن دخول 10 آلاف إرهابي إلى ليبيا قادمين من  تونس، وهو تصريح أثار جدلا واسعا واستياء من السلطات التونسية.

وقال الدبيبة إن التقرير عن اغتيال سعيد وضع بلاده في موقع المتهم، وهو ما أثار غضبا وقتها، وأضاف: “لا يمكن أن نقبل اتهامات بزعزعة استقرار تونس”.

 

وأشار الدبيبة إلى أنه أرسل وفدا إلى تونس لتوضيح الملابسات، وأنه تم تجاوز تلك الحادثة الآن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.