الخميس , نوفمبر 26 2020

البابا تواضروس: دير وادى الريان ليس ديرًا وسكانه ليسوا رهبانًا

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن دير أنبا مكاريوس السكندرى بوادى الريان ليس ديرًا، وأن سكانه ليسوا رهبانًا، وأنا مسئول عن هذا الكلام.

وأضاف، خلال إجابته على أسئلة أحد الشباب فى الملتقى السنوى الثالث للشباب المغتربين بوادى النطرون، الذى نقلته قناة الكنيسة، أن أى مكان لا تعترف به الكنيسة كدير لا يجب أن نزوره أو نتضامن معه.

وتعود أزمة دير الأنبا مكاريوس المعروف باسم الدير المنحوت بوادى الريان إلى عام 2013، حين طلبت الدولة شق الطريق الدولى الذى يمر بمنتصف الدير، ووسطت الكنيسة للتعامل مع الرهبان، الذين انقسموا إلى مجموعتين؛ الأولى استجابت للمبادرة، بينما رفضت المجموعة الثانية وتبادلا إطلاق النار.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: