الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

استطلاع رأي.. ضعف ائتلاف نتنياهو بعد عام على الانتخابات الإسرائيلية

كشف استطلاع رأي خسارة التحالف الحكومي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أغلبيته الضئيلة في البرلمان إذا أجريت انتخابات تشريعية الآن في إسرائيل، بعد عام على الاقتراع النيابي الأخير.

وقال الاستطلاع الذي أجري لصحيفتي “معاريف” و”جيروزاليم بوست”، ونشرت نتائجه اليوم، إن الائتلاف الذي يقوده نتنياهو سيحصل على 57 مقعدا من أصل 120 بدلا من 61 يشغلها حاليا.

ويضم التحالف الحكومي، الذي يعد واحدا من الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، حزب الليكود الذي يقوده نتنياهو، وحزب البيت اليهودي القومي الديني، والحزبين الدينيين المتشددين شاس واليهودية الموحدة للتوراة، وحزب يمين الوسط كولانو (كلنا).

كان هذا الائتلاف شكل بصعوبة في 17 مارس 2015، وهو يشكل غالبية بفارق صوت واحد لذلك أي انسحاب يمكن أن يلحق به ضررا كبيرا.

وأشار استطلاع الرأي نفسه إلى أن 46% من المستطلعين يعتقدون أن نتنياهو الذي يقود الحكومة لولاية رابعة، يمكن استبداله مقابل 41% يرون العكس.

وأقرب منافس لنتنياهو في هذا الاستطلاع هو يائير لبيد، رئيس حزب يش عتيد (هناك مستقبل)، الذي كان وزيرا للمالية في حكومة نتنياهو السابقة، وفي مواجهة محض نظرية سيحصل نتانياهو على 47% مقابل 36% للبيد.

وإذا تنافس مع إسحق هرتسوج من الحزب العمالي، سيحصل نتنياهو على 56% مقابل 25% لهرتسوج.

وإذا جرت انتخابات، فإن “يش عتيد” سيكون الحزب المستفيد الأكبر إذ أنه سيحصد 21 مقعدا مقابل 11 يشغلها حاليا، أما حزب الليكود فسيتراجع من 30 مقعدا إلى 26 مقعدا.

من جهته، سيتراجع الاتحاد الصهيوني (تحالف العماليين بقيادة هرتسوج ووسطيي تسيبي ليفني)، من 24 إلى 15 مقعدا، والقائمة العربية المشتركة من 13 إلى 12 مقعدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: