غيرة – بقلم / نجوى حسيب

(غِيرةٌ)
.
وإنّي أَغار ُمن عاشقةٍ غيري تراكَ
بعينيها ‏بينما عَين حبيبتك مِنكَ تُحْرمُ……….
.
‏تنالُ أعيُن غيري منكَ نصيبَها
‏ونصيبي مِنكَ على سِواىْ مُقسّمُ…..
.
ويبقي عقْلي ينسج ليال عشقكم وبكلِ دقةٍ يلوَن ويرسُم…
.
فأراك في أحلامي
تتَّغزل بعيونٍ جميلةٍ
ولأخرى تهمس وتتَكلم…..
.
فتقتلُني غِيرتي عليك إنْ لحظت في طرفِك ميلاً أو في ثغرِك لهن تَبُسُم…
.
ولِمَ بقلبي تفعل هَذا ومنْ غيرِك لأشْواقِي يتَّفهم….
.
فالأرضِ بالحبِ مليئةً ولكن غير حبك على قلبي مُحرم……..
.
وإن كنت أنت الحكم والجلاد فياويلي من ظلمِ من يحكم….
.
‏إن هُن كُن أقربُ لكَ مِنّي
فأعلم ياسيد القلبِ ليس بالقربِ
‏ يُقاس الهوى بل بمن بِكَ حقًا مُتيّمُ .
.

نجوى حسيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.