الجمعة , يناير 22 2021

الجلدُ الآخرُ الثّقيل….شعر ل سما عشتار

الجلدُ الآخرُ الثّقيل
العروق البارزة الشّفافة
و الظّهر المقنّع بخاصرة
كان كافياً 
لجعل قلبي مقوّساً للخارج ..
فلا ألمحُ بتلة تلتفُّ للدّاخل
أو أيّ رحيق هائم في رئة
بل و عن تعبئة عطر 
بهشاشة زجاجة ..
فأهجرُ الزّهر و الشّمس 
و أُبقيك قمري
الجزء المنقوص من هلال
و الحفيد الأول /لجدّة/
تبطِّن أُمنياتك بدعوة
بينما تُخفي في 
جيبك الّلامثقوب
ورقة مطوية من .. غائب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: