الضابط في المخابرات الأمريكية CIA جون هولت يدلي بتصريح: ليبيا بريئة من تفجير طائرة لوكربي وإيران هي الفاعل

شركة “سكاي جروب” الإعلامية، تعتزم إنتاج فيلم وثائقي حول حادثة لوكربي الشهيرة، بهدف الوصول إلى المسؤولين الحقيقيين عن الحادث.
_ الشركة لم تُشر في إعلانها عن إنتاج الفيلم، إلى أن _ليبيا متورطة في الحادث.
ــ الفيلم الوثائقي سيكون عبارة عن 3 أجزاء، وسيُظهر أفرادًا مرتبطين بشكل وثيق بحادثة لوكربي، والتحقيق الذي أعقبها.
ــ الفيلم سيصل إلى عائلات الضحايا والمحققين وضباط المخابرات، وغيرهم من الشخصيات الرئيسية الذين لم يتحدثوا حتى الآن، بهدف الوصول إلى الجُناة الحقيقيين، وفق ما أعلنته الشركة.
ــ الضابط السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA، جون هولت، قال في شهر يناير 2021م، إن ليبيا بريئة من تهمة كارثة تفجير طائرة الركاب فوق قرية لوكربي الإسكتلندية عام 1988م، وأن إيران هى الجاني الحقيقي.
ــ هولت قال أيضًا: “إيران هي الجاني الحقيقي في الهجوم الدموي، كما أكدت الأدلة الأصلية بوضوح، ويجب معاقبتها”.
ــ هولت: “النائب العام الأمريكي السابق، ويليام بار، والذي كان يتولى هذا المنصب أيضًا في أوائل التسعينيات، هو المسؤول عن صرف الانتباه عن إيران في القضية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.