خلعٌ/الأستاذ فاضل ضامد_العراق

خلعٌ

انا أول عاشق لبلدٍ مترفٍ بالهوجاء
يسردُ قصصَ الأولين على منابر الخرافة..
أنا آخر المنتمين للحشر حين يقف الأخرون على بوابة الصبر
يتلونَ صلواتِ الانتصار
يائسٌ .. سلالةٌ حتميةٌ جاءتْ مدلهمةَ العطاءِ…
خفيٌّ ذلك العطاء
سراجٌ من من الأولين
يضربُ حتى مخافرَ الانتظار
أنا بيرقٌ تالفٌ يحتسي ألوانه من مزنِ المطرِ المنتظر…
حتى قوسُ قزح اختلفَ ..
يأتينا بسوادٍ ملثمٍ بالدين
لا نجدةَ ولا صراخَ لانقاذِ ما تبقى
من حيفٍ…
يا أيها الباقون … اتلوا صلواتِ النعشِ
وغيّبوا آمال العرسِ للمستقبلِ
الصلواتُ .. جاءتْ فرادى
مَنْ يمسكُها ينجو بقدرةِ قادرٍ
اخلعوا نعلَ الماضي ..
الثيمةُ الوسطى شعلةٌ للحركةِ
على أبوابِ النجاةِ..
فاضل ضامد
2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.