هاجت مدامعنا …… شعر // ليلى العامرية النجدية // سورية

هاجت مدامعنا في نأيهم عجبا
واسترسلت كَـدمٍ أُهريق وانسكبا
* * *
ما للأحبة قد ضنّوا بوصلهم
جادوا لنا بفراق زادنا وصبا
* * *
باتت سرائرنا في ذكر عهدهمُ
قد أُلهِبت باشتياقٍ مُضرَمٍ لهبا
* * *
يا نار شوقٍ ألا رقّي لأفئدةٍ
فاض الحنين بها فاقتادنا وربا
* * *
كم كان يؤنِسنا في حِلِّكُم قمرٌ
والنجم غنى لنا في قربكم طربا
* * *
والحبّ سامرنا في دِلَّةٍ بقيت
تثري العبير بنا إذْ ما يهُبُّ صبا
* * *
ذِكراهمُ قيّضت في عمقنا شجنا
فالعيش بعدهم قد رُجّ واضطربا
* * *
لا ما لنا أمل في غير وصلهمُ
لو نأتهم حيث حلّوا نجتثي الرّكبا
* * *
أو نقتفي أثرا حبوا لدارهمُ
يا وصلهم فلْتَجُدْ ولتحْقِق الرّغَبا
* * *

#ليلى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.